النائب الثاني يناقش وزير العمل إعطاء الأولوية وفرص العمل للشباب السعودي

 


ناقش النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز مع وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه الموضوعات المتعلقة بالعمل والعمال في المملكة وإعطاء الأولوية وفرص العمل للشباب السعودي القادر على العمل.

وفي نهاية اللقاء، قدم وزير العمل شكره وتقديره لسمو النائب الثاني على اهتمامه وتوجيهه في كل ما يعود بالنفع والفائدة على المواطنين. جاء ذلك خلال استقبال النائب الثاني لوزير العمل أمس.

من جهة أخرى، تسلم الأمير نايف بن عبدالعزيز في قصر اليمامة بمدينة الرياض أمس نسخة من التقرير السنوي السادس والأربعين لمؤسسة النقد العربي السعودي من محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور محمد بن سليمان الجاسر بحضور وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ونائب المحافظ الدكتور عبدالرحمن الحميدي وكبار المسؤولين في المؤسسة.

ويستعرض التقرير أبرز التطورات الاقتصادية المحلية للعام المالي 1430 / 1431 (2009) والربع الأول من عام 2010، ويقدم تحليلاً شاملاً ومفصلاً لأداء مختلف القطاعات الاقتصادية بما فيها جهود المؤسسة في تطوير الخدمات المصرفية والمالية مما أسهم في استقرار وقدرة الاقتصاد المحلي.

ووفقاً للتقرير فقد واصل الاقتصاد السعودي نموه رغم الظروف العالمية غير المواتية والمتمثلة في الأزمة المالية العالمية وما نتج عنها من تراجع كبير في أسعار النفط عام 2009.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من تبعات هذه الأزمة إلا أن تضافر السياستين المالية والنقدية في المملكة وتواصل الإصلاحات الهيكلية والتنظيمية مكن الاقتصاد السعودي من مواصلة نموه خلال عامي 2009 / 2010.

من جهة أخرى، ثمن الأمير نايف بن عبدالعزيز جهود واهتمام أمير منطقة تبوك، رئيس مجلس المنطقة الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز ومحافظي محافظات المنطقة ورؤساء المراكز في سبيل خدمة المواطنين ونهضة المنطقة وتطويرها في المجالات الأمنية والتنموية والاجتماعية والاقتصادية.

جاء ذلك في برقية جوابية من النائب الثاني إثر اطلاع سموه على خطاب أمير منطقة تبوك بشأن الاجتماع الذي عقده أمير المنطقة مع المحافظين ورؤساء المراكز مؤخراً وما تم فيه من بحث لأمور تتعلق بشؤون المنطقة ومستوى أداء عمل الأجهزة الحكومية.
وقال سموه “نقدر لكم اهتمامكم على ما تبذلونه من جهود في سبيل رفعة المواطنين ونهضة المنطقة وتطويرها”.