الاستغناء عن “إثبات الحياة” للمتقاعد عبر الربط مع الجهات الحكومية

 

 

تعتزم المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية حالياً، الاستغناء عن إقرار “إثبات الحياة” للمتقاعد المستفيد من المعاش عبر الربط مع الجهات الحكومية المختصة آلياً.

وقال عبد الله بن محمد العبد الجبار مدير عام الإعلام التأميني في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، إن هذا الربط سيوفر الجهد والوقت لأصحاب المعاشات والمستفيدين ويضمن استمرار صرف المعاشات دون تعليق، وذلك في الوقت الذي تذمر فيه عدد من المتقاعدين لتعليق مرتباتهم لإثبات حياتهم وترحيلها لمرتب الشهر الآخر، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم الالتزام وعدم الوفاء به، ولا سيما أن أغلب أسر المتقاعدين تحاول الاستدانة أثناء توقف مرتب من يعولها لسد احتياجاتها في ذاك الشهر.
وأضاف مدير عام الإعلام التأميني، أن إجراءات الربط التي تعتزم المؤسسة تنفيذها، ستحد من تقديم معلومات غير صحيحة للمؤسسة سواء فيما يتعلق بالحياة أو الوفاة أو الزواج.

وعن وقف معاش المتقاعد لأكثر من مرة في العام بدعوى إثبات الحياة، رد العبد الجبار:”ليس صحيحاً أن المعاش يوقف خلال السنة أكثر من مرة”، مؤكدا أن إثبات حياة المستفيد من المعاش يتم من خلال الإقرار السنوي الذي يرسل على عنوانه البريدي قبل موعده بثلاثة أشهر.

وفي سؤال آخر حول عدم إيداع معاش المتقاعد في الشهر ذاته بعد أن يثبت حياته بدلا من أن يرحل للشهر المقبل، قال مدير عام الإعلام التأميني: “إن اعتماد صرف المعاشات وتحويلها للحسابات البنكية يتم آلياً وعند إيقاف صرف المعاش يتم ترحيل المستحقات المتأخرة للشهر التالي حيث إن ذلك راجع للبرمجة الآلية لعملية الصرف”.

وزاد: “وفي الحالات التي تتراكم فيها المعاشات الشهرية فإنه يحق للمستفيد تسلم مستحقاته بشيك إذا رغب ذلك”.

وأشار إلى أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تصرف شهريا معاشات تتجاوز 961 مليون ريال، إذ يستفيد منها أكثر من 281 ألف مستفيد، فيما تحول المعاشات مباشرة إلى حسابات المستفيدين بداية كل شهر مستحق عنه المعاش.

وفي شأن غير بعيد وتحديدا فيما يتعلق بخطط وبرامج المؤسسة وتقديم خدماتها لجميع مشتركيها، فقد أعلنت التأمينات الاجتماعية أخيرا، عن تعيين موظفين في مكاتب العمل في كل من محافظتي الأفلاج والنماص وفي الغرفة التجارية الصناعية في محافظة رفحا؛ ليرتفع بذلك عدد المحافظات التي يوجد فيها موظفون إلى 14 محافظة، إضافة إلى مكاتبها الـ 22 المنتشرة في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، وأكدت، إن العمل بدأ في هذه الوحدات، حيث تم تجهيزها وربطها آلياً ببقية المكاتب لتقديم كل الخدمات والأعمال الخاصة بالمشتركين والمستفيدين من النظام، ضمن إستراتيجية المؤسسة لتقديم خدماتها لجميع عملائها عن قرب والوصول إليهم في أماكنهم.

كما تسعى المؤسسة لمد جسور التعاون مع مشتركيها من خلال القنوات الآلية التي تقدم نطاقا واسعا من الخدمات للعملاء عن بُعد، ومن ذلك موقعها الإلكتروني www.gosi.gov.sa أو على بريدها الإلكتروني [email protected] أو عبر الهاتف المجاني 8001243344.

يشار إلى أن عدد المشتركين المسجلين في نظام التأمينات الاجتماعية الذين هم على رأس العمل تجاوز 5.6 مليون مشترك، وعدد المنشآت المسجلة في النظام 320 ألف منشأة، كما بلغت المعاشات التي تصرف شهريا 892 مليون ريال يستفيد منها 280 ألف مستفيد.