الخدمة المدنية : لن تخضع المتقدمات للوظائف التعليمية هذا العام لاختبار «قياس»

 

 

أكدت وزارة الخدمة المدنية أنه لن تخضع المتقدمات للوظائف التعليمية هذا العام لاختبار القياس، مشددة على أن الوظائف التعليمية التي تم الإعلان عنها مؤخرا لا تقبل أي مؤهل غير تربوي كما ورد من وزارة التربية والتعليم والمحددة بوظائف على المستوى الخامس فقط.
جاء ذلك في إجابة للمتحدث الرسمي لوزارة الخدمة المدنية عبدالعزيز الخنين على موقع التواصل “تويتر”، مشيرا إلى أن القبول في الوظائف التعليمية يقتصر على الحاصلات على الدرجة الجامعية التربوية أو الحاصلات على الدبلوم العام في التربية أو كليات إعداد معلمات المرحلة الابتدائية فقط.
وأشار إلى أن المتقدمة لبرنامج “جدارة” الإلكتروني هي التي تتحمل المسؤولية الكاملة عن البيانات المسجلة ويتم استبعادها في حال مطابقة الأصول والوثائق للبيانات، لافتا إلى أن تحديث بيانات المتقدمات للوظائف التعليمية وتعديل رغباتهن يأتي بعد الإعلان والاطلاع على مقرات الوظائف.
وبين الخنين أن مناطق الاحتياج للوظائف التعليمية سيتم الإعلان عنها عن طريق الموقع الرسمي للخدمة المدنية، لافتا إلى أنه يمكن للمتقدمة اختيار 45 رغبة تعليمية في مناطق ومحافظات المملكة حسب الأفضلية بدءا من الرغبة الأولى حتى الرغبة الأخيرة وأنه لا يشترط لاحقا “إثبات إقامة” للمتقدمة لوظيفة تعليمية.
وأوضح أن بإمكان المتقدمة للوظيفة التعليمية مراجعة أقرب فرع أو مكتب لوزارته بجميع المناطق ومحافظات المملكة مع إثبات الشخصية لتقديم الخدمة في حال فقدان كلمة المرور الخاص بالدخول للنظام “جدارة”، مستبعدا أن تكون خبرات الوظائف التعليمية “الخاصة” مطلبا للتقديم والترشح هذا العام وأنها ليست من عناصر المفاضلة والترشيح للحصول على فرصة وظيفة تعليمية، مبينا أن آلية احتساب أقدمية التخرج ضمن عناصر المفاضلة تؤكد احتساب نقطتين لكل “سنة” وبحد أعلى 10 سنوات.
وحول آلية تحقيق الرغبات المحددة لـ45 منطقة تعليمية أشار الخنين إلى أن الترشيح يبدأ من الرغبة الأولى وحتى الأخيرة وحسب مجموع النقاط وتوفر وظائف في كل رغبة تعليمية يتم اختيارها حيث يراعى تحقيق الرغبات بالأولوية من الأولى حتى الأخيرة حسب الرغبات المدخلة من قبل المتقدمة.