أكاديمية العمل تنطلق يوم السبت المقبل بجملة من البرامج التدريبية

تم النشر في مصنف كـ اخبار ساخنة
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية توظيف وظائف وظيفة

 

 

تنطلق يوم السبت المقبل 21/10/1433هـ الموفق 8/9/2012م ورش أعمال “أكاديمية العمل” برعاية معالي وزير العمل المهندس عادل فقيه في مختلف مناطق المملكة التي تشمل مجموعة من البرامج التدريبية العلمية والمهنية المتعلقة بأعمال المفتشين الميدانيين والإداريين والقياديين والوظائف الإخصائية بالوزارة.
وقد أوضح مدير عام إدارة الموارد البشرية بوزارة العمل الأستاذ ماجد بن علي باشا أن البرنامج يهدف إلى رفع مستويات وكفاءات الموظفين العاملين لدينا، بالإضافة لنشر الوعي الثقافي والاجتماعي والتعليمي بينهم والاهتمام بإعداد ممارسين مؤهلين لتولي الوظائف التخصصية في مجال السياسات العمالية والتفتيشية، مبيناً أن أكاديمية العمل ستعتمد من لجنة التدريب والابتعاث بوزارة الخدمة المدنية، منوهاً في الوقت ذاته إلى أنه تم الأخذ في الحسبان تنوع أساليب التعليم للمتدربين، وذلك عبر تطبيق التعلم عن بعد “الإلكتروني” وإقامة عدد من ورش العمل والابتعاث الخارجي .

وأكد باشا: على أن الفكرة من إقامة “أكاديمية العمل” تعود إلى عدة أسباب من أبرزها إيجاد بيئة تعليمية تخدم منسوبي وزارة العمل، من حيث توفير برامج تدريبية متنوعة تضاف لتخصصاتهم المختلفة التفتيشية منها والإدارية والإخصائية والقياديين، وذلك لضمان رفع مستويات الكفاءات المهنية والعلمية لدى متدربينا، وستعتمد بمشيئة الله تعالى أكاديمية العمل من لجنة التدريب والابتعاث في وزارة الخدمة المدنية لتكون جميع البرامج التدريبية المقدمة من خلالها معتمدة، مشيراً إلى أن أعمال تلك الورش ستنطلق يوم السبت القادم في مناطق الرياض وحائل وأبها والقصيم والدمام، برعاية معالي وزير العمل المهندس عادل فقيه الذي تابع مراحل إعداد ذلك البرنامج وتنفيذه والإشراف عليه بشكل يضمن تحقيق نجاحه ورفع مستوى الخدمة التي تقدمها الوزارة للمواطنين والمقيمين.

وأضاف مدير عام إدارة الموارد البشرية بوزارة العمل: نهدف من هذا البرنامج الاهتمام بإعداد ممارسين مؤهلين علمياً ومهنياً لتولي الوظائف التخصصية في مجال السياسات العمالية والتفتيش، بالإضافة إلى إيجاد صف ثان من القيادات الإدارية من موظفي الوزارة في جميع مناطق المملكة لنشر الوعي الثقافي والاجتماعي والتعليمي بين موظفينا، وإعداد قيادات ومدراء لديهم القدرة على التوجيه وإرشاد مرؤوسيهم، مؤكداً على التنوع في طرق التدريب التي ستنتهجها الأكاديمية قائلاً: لقد وضعنا بعين الاعتبار ضرورة التنوع في أساليب التدريب بشكل يضمن استيعاب أكبر قدر ممكن من المستفيدين من خلال عقد ورش عمل تدريبية لهم، وتدريبهم على رأس العمل، والابتعاث الخارجي لهم، إضافة إلى توظيف خدمة التعلم عن بعد” التعليم الإلكتروني” بشكل يهدف لوصول المعلومات بشكل سلس ومريح.