“وزارة العمل” تعترف : لا نملك قاعدة بيانات لطالبي العمل

تم النشر في مصنف كـ اخبار ساخنة
"وزارة العمل" تعترف : لا نملك قاعدة بيانات لطالبي العمل
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية توظيف وظائف وظيفة

 

 

لا تمديد لمهلة تصحيح الأوضاع لبرنامج “نطاقات”

وجه رجال الأعمال بالمنطقة الشرقية سيلا من الأسئلة لوكيل وزارة العمل المساعد للتطوير عثمان بن صالح الحقيل بخصوص وزارة العمل لتوطين الوظائف «نطاقات»، وذلك خلال اللقاء الذي نظمته غرفة الشرقية بمقرها بالدمام أمس وسط حضور كثيف تجاوز 500 مشارك.
وانتقد رجال الأعمال غياب الشفافية لدى وزارة العمل فيما يتعلق ببرنامج نطاقات، مطالبين بضرورة معالجة الوضع الراهن بما يوفر جميع المعلومات المتعلقة بحجم البطالة وإعطاء الأرقام الحقيقية لطالبي العمل، نظرا لعدم وجود معلومات دقيقة بهذا الخصوص، مشددين على أن القطاع الخاص حريص على التوطين، بيد أن المعلومات المتعلقة بالمهن والوظائف المتاحة غير متوفرة لدى مكاتب العمل الوقت الراهن.
واعتبروا غياب قاعدة البيانات الخاصة بالوظائف أمر مستغرب مع بدء وزارة العمل تطبيق برنامج «نطاقات» بعد ثلاثة أشهر تقريبا.
وقال صالح السيد رئيس لجنة المقاولات بغرفة الشرقية إن شركات المقاولات طالبت مكتب العمل منذ أكثر من شهر بتوفير جميع البيانات المتعلقة بطالبي العمل، بهدف توفير الوظائف المطلوبة للخروج من مأزق النطاقات، بيد أن الإجابة جاءت مخيبة للآمال، حيث حملت البيانات المقدمة معلومات عن 7 أشخاص فقط، فيما تم استيعاب 4 أشخاص فقط.
بدوره، اعترف وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير عثمان الحقيل بحسب “عكاظ” بافتقار الوزارة لقاعدة البيانات لطالبي العمل، مشيرا إلى وجود جميع البيانات لدى صندوق الموارد البشرية وكذلك الغرف التجارية، مضيفا أن برنامج للعاطلين الذي وضعته الوزارة سيوفر خلال الفترة المقبلة كافة البيانات المطلوبة، موضحا أن جميع البيانات ستكون متاحة خلال شهر رمضان المبارك، خصوصا أن المرحلة الحالية تمثل مرحلة تصحيح البيانات للكثير من المنشآت، مؤكدا أن الأسبوع الماضي شهد انتقال نحو 80 ألف منشأة من النطاق الأحمر إلى الأصفر.
وطالب رجال الأعمال بعدم محاكمة وزارة العمل، مشددا على ضرورة التركيز على برنامج نطاقات دون التطرق إلى مشاكل أخرى، مؤكدا في الوقت نفسه، أن وزارة العمل ستجيب على جميع الأسئلة من خلال كتابة جميع الملاحظات، فيما فضل التهرب عن الإجابة لسيل وافر من الأسئلة عبر الطلب من أصحاب المنشآت تسجيل الملاحظات للتواصل لاحقا.
وكشف النقاب عن إطلاق دليل التأشيرات الأسبوع الماضي وهو في مرحلة التجربة لمدة أسبوعين، وهذه المدة وضعت لتلقي المرئيات والملاحظات من قبل القطاع الخاص، مشيرا إلى أن دليل التأشيرات استغرق العمل عليه نحو 4 أشهر تقريبا، موضحا أن الدليل سيجيب على جميع الاستفسارات، وكذلك توضيح جميع الواجبات والحقوق للمنشآت على اختلافها.
وأكد أن برنامج نطاقات يساعد على اختفاء سوق العمالة السوداء، فمن المنطقي قيام صاحب المنسأة ذات التوطين المتدني رفع النسبة، مشيرا إلى أن «نطاقات» يتسم بالمرونة، فإذا رأت الوزارة مصلحة خفض نسبة السعودة، فإن الوزارة ستبادر لاتخاذ مثل هذه الخطوة.

المنشورات ذات الصلة:

وزارة العمل

بواسطة توظيف

توظيف وظائف وظيفة كوم