فقيه: الملك قال لي “طبق النظام عليَّ وعلى أبنائي”

تم النشر في مصنف كـ اخبار ساخنة
فقيه: الملك قال لي "طبق النظام عليَّ وعلى أبنائي"

 

 

أكد أنه لا استثناءات لأحد في تطبيق برنامج نطاقات

وزارة العمل اليوم تفاصيل برنامج «نطاقات» والحوافز والعقوبات المرتبطة بنطاق كل فئة، عبر قوائم توضح مواقع الشركات والمؤسسات بين النطاقات؛ الأحمر والأصفر والأخضر أو الممتاز، وذلك من خلال الدخول على رابط من المتوقع أن تضعه وزارة العمل في موقعها الإلكتروني من خلال رقم المنشأة، ويبين نطاق الشركة أو المؤسسة هل هو في النطاق الممتاز أو النطاق الأخضر أو الأصفر أو الأحمر.
وقال وزير العمل المهندس عادل فقيه إن «الملك قال لي طبق النظام علي وعلى أبنائي فيما يتعلق بقواعد وسياسات العمل.

» وكررها الوزير، مؤكدا «لا استثناءات لأحد كائنا من كان في تطبيق برنامج نطاقات».

ووفقا لـ “عكاظ”، قال فقيه «منذ أن باشرت عملي في وزارة العمل وحتى اليوم لم يمر من تحت يدي ما يسمى بيع التأشيرات أو منح تأشيرات بالجملة لأحد دون وجه حق، وأستطيع أن أقول إن هذا ربما يكون قد حدث في زمن سابق».

وأكد عدم اختراق النظام، لكنه قال «لا أجزم أن هناك وقفا تاما لتداول التأشيرات». وأضاف «لم تمارس علينا أي ضغوط من أية جهة لإعطاء تأشيرات أو خرق النطام»، مؤكدا «نحظى بدعم وزارة الداخلية».

وأوضح أن النتائج الساخنة لبرنامج «نطاقات» ستظهر في محرم المقبل وأن المكاشفة ستظهر في شوال المقبل «وسنعطي مهلة للشركات وبعد المهلة ستحرم الشركات المخالفة من التأشيرات». وفي ما يلي ما قاله الوزير في إجابته على العديد من التساؤلات حول برنامج نطاقات:

نطاقات والتأشيرات

• هل سيقلل برنامج نطاقات من إصدار التأشيرات؟

ــ يساعد البرنامج في إعادة توزيع العمالة الوافدة للمستحقين، وليس تجفيفها، كما يسمح بإصدار تأشيرات جديدة للنطاق الأخضر بشفافية حسب دليل الإجراءات، ويسمح بإصدار تأشيرات جديدة للنطاق الممتاز دون قيود شرط عدم النزول إلى النطاق الأخضر.

نطاقات وحافز

• ما علاقة برنامج نطاقات ببرنامج «حافز»؟

ــ العلاقة بين البرنامجين علاقة تكاملية، إذ ستتم الاستفادة من قوائم الباحثين عن العمل ببرنامج حافز في تزويد المنشآت باحتياجاتها من الأيدي العمالة ، ويتم الربط بين البرنامجين، حيث تتم تغطية المنشآت من القوى العملة الوطنية استرشادا بقاعدة بيانات المسجلين كباحثين عن العمل في برنامج حافز.

تحسين مواقف المؤسسات

• هل سيجبر برنامج نطاقات 40% من المنشآت على الخروج من السوق؟

ــ بالعكس النسب المطلوبة في النطاقين الأخضر والممتاز أقل مما كان مطلوبا في الماضي، لذلك فمن المتوقع أن تبدأ المنشآت في تحسين مواقفها أملا في الحصول على الحوافز والمزايا التي يقدمها البرنامج، ما يساعدها ليس فقط على الاستمرار ولكن أيضا المنافسة مع المنشآت في النطاقين الأخضر والممتاز. ومن لا يتجاوب ويستمر في الاعتماد على العمالة الأجنبية بشكل كلي ربما لا يستطيع الاستمرار.

• هل يسهم في تحسين بيئة عمل السعوديين؟

ــ يوفر «نطاقات» بيئة عمل مناسبة للأيدي العاملة السعودية، ويمنحها فرصة الاستمرار والاستقرار لفترات أطول على رأس العمل، من خلال اشتراط تسجيل الأيدي العاملة السعودية في التأمينات الاجتماعية،حتى تحتسب في نسب التوطين للمنشأة.

العمالة التي أمضت 6 سنوات

• هل يعني نطاقات خروج الوافدين الذين أمضوا أكثر من 6 سنوات؟

ــ بالطبع لا يعني ذلك، للأسباب التالية:

أولا: أن السنوات الست تعتبر مهلة للمنشأة الصفراء، يسمح لها فيها بالتجديد للعمالة الوافدة «وأكرر تعتبر مهلة للصفراء لأن المقابل للمنشآت الحمراء هو عدم تجديد رخص العمل سواء أمضى العامل 6 سنوات أو سنة واحدة».

ثانيا: أن هذا القرار يعطي الوافدين الذين يعملون في المنشآت الصفراء والحمراء حرية التعاقد مع منشأة أخرى أفضل في النطاقين الأخضر أو الممتاز دون موافقة صاحب العمل الحالي، وبالتالي تتمكن العمالة الوافدة من البقاء لفترة أطول في المملكة، ولكن بشرط التعاقد مع منشأة حققت نسب التوطين المطلوبة. ثالثا: وضع حد أعلى 6 سنوات للتجديد يعتبر حافزا للمنشآت الخضراء والمتازة يمكنها من الاستفادة من العمالة الوافدة المحلية والمدربة، وفي المقابل يدفع الصفرء والحمراء على التوطين.

• كيف تعرف الشركة أو المؤسسة نطاقها، وما هي الحوافز والعقوبات المرتبطة بها؟

ــ ستعلن الوزارة اليوم تفاصيل النطاقات والحوافز والعقوبات المرتبطة بنطاق كل فئة.

المنشورات ذات الصلة:

فقيه:

بواسطة توظيف

توظيف وظائف وظيفة كوم