لقاء وزيري العمل والتجارة والصناعة بجدة لم يخرج بجديد

تم النشر في مصنف كـ اخبار ساخنة
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية توظيف وظائف وظيفة



برنامج حافز استقبل خلال الفترة الماضية 440 ألف طلب للإعانة

لم يخرج لقاء وزيري العمل والتجارة والصناعة مع قطاع الاعمال في جدة أمس بأي جديد، حيث اكتفى وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل بالقاء أمر خادم الحرمين الشريفين الخاص بزيادة نسبة السعودة في القطاع الخاص، وفتح المجال أمام رجال الاعمال لابداء آرائهم، والتي انحصرت في المطالبة بزيادة دعم صندوق الموادر البشرية وزيادة عدد السنوات.

وشهد الاجتماع استماعا لمشاكل القطاع الخاص والمشاكل التي يواجهها القطاع الخاص مع التزام الشباب في عمل القطاع الخاص وأهمية تأهيل الشباب لسوق العمل. وقد تم الاتفاق على عقد عدد من الاجتماعات وعمل عدد من الورش.

وهذا اللقاء هو اول لقاء بعد قرار خادم الحرمين الشريفين وسوف يتبعه عدد من الاجتماعات بين وزارة التجارة ووزارة العمل، كما وجهه خادم الحرمين الشريفين، كما أن هناك الكثير من رجال الاعمال مهتمين بتطبيق نظام السعودة.

وأكد وزير العمل في نهاية الاجتماع بحسب “الرياض” أن هذا لقاء عاجل لتنفيذ توجيه خادم الحرمين الشريفين بالالتقاء مع رجال الاعمال، وتم التنسيق لهذا الاجتماع بشكل عاجل متزامنا مع منتدى جدة الاقتصادي لنقل تفاصيل الأمر الملكي وتوجيه رجال الاعمال بالتسريع بالسعودة وتطبيق نظامها، مبينا أن هناك عددا من الاجراءات التي سوف يتم الاعلان عنها لاحقا، وأنها كفيلة بتعجيل نظام السعودة وسوف يتم حصر الشركات المتجاوبة في السعودة والتي لم تتجاوب.

وفي شأن قرار ال500 وظيفة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين قال وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل أنهم سيعملون على منع التلاعب بالأسعار، وأن هذه الوظائف ستوزع حسب احتياج المناطق.

وبعد الاجتماع قال رجل الاعمال حسين ابو داوود أنه لم يصدر عن اللقاء أي جديد، موضحا أن وزيري العمل والتجارة والصناعة رجلا أعمال ويعرفان ما يريده قطاع الاعمال، مضيفا «رجال الاعمال مستعدين لتوظيف السعوديين ويمكن زيادة نسبة السعودة بالحوافز التشجيعة».

شدد المهندس عادل فقيه وزير العمل وعبد الله زينل وزير التجارة والصناعة أمس خلال لقائهما تجار المملكة في جدة على ضرورة تنفيذ الأوامر الملكية التي نصت على الالتقاء برجال الأعمال وبحث موضوع توطين السعوديين في القطاع الخاص في أسرع وقت ممكن.

وقرأ عبد الله زينل في بداية الاجتماع الذي حضره نحو 50 رجل أعمال وسيدة على مدى 90 دقيقة القرار الملكي نصا عليهم وقال: لا يستغرب أحد اليوم أن نصدر إجراءات رادعة على بعض المؤسسات التي لا تلتزم بالقرار الملكي.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “الاقتصادية” اليوم، بين زينل وفقيه لرجال الأعمال الذين التقى بهم في إحدى القاعات الخاصة في فندق هيلتون جدة عصر أمس لرجال الأعمال أننا أمام معضلة حقيقة ولا بد أن يتفاعل القطاع الخاص مع المواطنين إذ لا نقبل وجود أكثر من مليون عاطل عن العمل من السعوديين في المجتمع

وقال: “سنعقد عدة اجتماعات للخروج لمؤتمر كبير محلي للسعودة خلال الفترة المقبلة وسنبين لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز جدية استجابة القطاع الخاص لهذه المراسيم التي أعلن عنها.

من جهته، أوضح المهندس عادل فقيه وزير العمل أن الوزارة بصدد إعلان معايير لتوضيح الكثير من الأمور لمن يحقق نسبة السعودة ولمن لا يحقق النسبة المطلوبة، حيث إن هناك عقوبات لمن لا يصل إلى هذه النسبة في نشاطه التجاري حتى يحقق النسبة المطلوبة.

وقال إن برنامج حافز استقبل خلال الفترة الماضية 440 ألف طلب للإعانة في موقع الوزارة من عاطلين عن العمل وجار التأكد من سجلاتهم المدنية. وقال المهندس فقيه لم نعد نقبل بعذر المناهج التعليمية محتدا بقوله على سؤال لأحد الحضور “أعطونا حلا بدون هذا الكلام”.

وتوعد فقيه الشركات ورجال الأعمال بالرفع عاجلا للملك عن الشركات التي تجاوبت مع الأمر الملكي والتي لم تتجاوب وإضافة إلى ذلك سننشر في موقع وزارة العمل الإلكتروني أسماء الشركات التي بدأت بالسعودة والتي لم تسعود.

من جهته، طالب عبد الرحمن الجريسي نائب رئيس مجلس الغرف التجارية ورئيس غرفة الرياض بتدخل وزارة التجارة وقبول الصناعات الوطنية التي لا تقبلها الجهات الحكومية بدلا من الصناعات الأوروبية والأمريكية واليابانية في المناقصات الحكومية.

من جهتها، طرحت نشوة طاهر رئيسة اللجنة التجارية الاستراتيجية في الغرفة التجارية الصناعية في جدة مشروعا على وزير التجارة والعمل عبارة عن خطتي عمل لتنفيذ الأمر الملكي سريعا عبارة عن خطط قصيرة ومتوسطة الأجل لتشجيع القطاع الخاص على التجاوب مع هذه القرارات السامية وإحلال المواطنين من خلال التدريب المباشر على رأس العمل فيما تتركز الخطط متوسطة الأجل في ضرورة إعادة دراسة تشارك فيها مؤسسات التعليم العام والعالي والمهني لتدريب السعوديين على أهمية وقيمة العمل تتحمل نفقاته الغرفة التجارية في جدة.

وطرح أحد رجال الأعمال مطالب بتحديد ساعات العمل في القطاع الخاص بحيث تكون موائمة مع ساعات العمل الحكومي وتحديد سقف الرواتب، فيما طالب آخرون بضرورة الإسراع في تعديل نظام العمل الحالي وتطويره وتسجيل المهنة الحقيقية للعمال، إضافة إلى مشاركة صناديق الموارد البشرية بدفع نصف رواتب السعوديين ودعم الفتاة السعودية العاطلة عن العمل وإدخالها في المجال الصحي بالتعاون مع وزارة الصحة.


كشف معالي وزير التجارة والصناعة عبدالله بن أحمد زينل أنه سيتم توزيع الـ500 وظيفة مراقب التي اعتمدت ضمن القرارات الملكية لوزارة التجارة والصناعة على المناطق والمدن حسب الاحتياج بما يمنع التلاعب في الأسعار ويحقق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -.

جاء ذلك خلال لقاء معالي وزير التجارة والصناعة ومعالي وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه مع رؤساء الغرف التجارية الصناعية السعودية وعدد من رجال الأعمال الذي عقد اليوم على هامش منتدى جدة الاقتصادي للتأكيد على أهمية تفعيل قرار خادم الحرمين الشريفين بشان توطين الوظائف في القطاع الخاص.

وشهد اللقاء استماعا لمشاكل القطاع الخاص والمشاكل التي يواجها القطاع الخاص مع التزام الشباب في عمل القطاع الخاص وأهمية تأهيل الشباب لسوق العمل وقد تم الاتفاق على عقد عدد من الاجتماعات وعمل عدد من الورش.

وأكد معالي وزير العمل أن اللقاء كان بصورة عاجلة لتنفيذ توجيه خادم الحرمين الشريفين بالالتقاء مع رجال الأعمال وتم التنسيق لهذا الاجتماع بشكل عاجل متزامنا مع منتدى جدة الاقتصادي لنقل تفاصيل الأمر الملكي وتوجيه رجال الأعمال بالتسريع بالسعودة وتطبيق نظامها مبينا أن هناك عدد من الإجراءات التي سوف يتم الإعلان عنها لاحقا وكفيلة بتعجيل نظام السعودة وسوف يتم حصر الشركات المتجاوبة في السعودة والتي لم تتجاوب.

وبين معالي وزير التجارة والصناعة أن هذا اللقاء هو أول لقاء بعد قرار خادم الحرمين الشريفين وسوف يتبعه عدد من الاجتماعات بين وزارة التجارة ووزارة العمل كما وجهه خادم الحرمين الشريفين ، مشيرا إلى أن السعودة مطلب وطني ، مؤكدا أن هناك الكثير من رجال الأعمال مهتمين بتطبيق نظام السعودة.