• 0
    Notifications 0 new
    You have no notifications.
وظائف

وزير الدفاع للتجار: توظيف شبابنا يغنينا عن الوافدين

 

 

استقبل رئيس مجلس الغرف ومدير وأعضاء مجلس جامعة الإمام محمد بن سعود

واس : طالب الأمير سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع، رجال الأعمال بمساعدة الشباب وتشجيعهم على العمل والإسهام في الاستغناء عن العمالة الوافدة وتوطين الوظائف، في الوقت الذي شدّد على أن الشباب لا بد أن يعملوا بجد ويحققوا ذاتهم ويوفروا لهم دخلاً خاصاً من أعمالهم.

وخاطب الأمير سلمان، خلال استقباله في مكتبه في المعذر، أمس، المهندس عبد الله سعيد المبطي رئيس مجلس الغرف السعودية، وأعضاء المجلس الذين قدموا للسلام عليه وتهنئته بالثقة الملكية بتعيينه وزيراً للدفاع، بقوله: ”كلما وجد شبابنا عملاً وساهم بذلك رجال الأعمال استغنينا عن كم كبير من العمالة الوافدة، ونأمل أن يحقق رجال الأعمال ما تأمله الدولة منهم”.
في مايلي مزيد من التفاصيل:
حث الأمير سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع، رجال الأعمال على مساعدة الشباب وتشجيعهم.
وقال خلال استقباله في مكتبه في المعذر أمس المهندس عبد الله سعيد المبطي رئيس مجلس الغرف السعودية وأعضاء المجلس الذين قدموا للسلام عليه وتهنئته بالثقة الملكية بتعيينه وزيراً للدفاع:” كلما وجد شبابنا عملاً وساهم بذلك رجال الأعمال استغنينا عن كم كبير من العمالة الوافدة ونأمل أن يحقق رجال الأعمال ما تأمله الدولة منهم”.
مشددا على :” أهمية مساعدة شبابنا على التعود على العمل وتشجيعهم، ويجب على شبابنا أن يعملوا ليحققوا ذاتهم ويوفروا لهم دخلاً مادياً خاصة ونحن ولله الحمد ننعم بأمن واستقرار يساعد الجميع على تحقيق ما يصبون إليه من تطور في أعمالهم”.
وأكد خلال اللقاء:” إنكم تمثلون كل قطاعات الأعمال في المملكة وإن عمل رجال الأعمال في الوقت الحاضر فيه فائدة لبلدكم ومواطنيكم”.

وختم كلمته:” إننا نحمد الله بأن شرفنا لخدمة الحرمين الشريفين ورعاية أمن واستقرار الحجاج والمعتمرين وتسهيل وتوفير جميع ما يحقق لهم أداء شعائرهم”.
بدوره قال المهندس المبطي:” إننا في القطاع الخاص نعتز ونقدر دعم حكومتنا الرشيدة لهذا القطاع ونتمم جهود وزارة الدفاع في إعطاء فرصة للقطاع الخاص بالتصنيع الحربي والتوريدات وهناك تنسيق بين الوزارة ومجلس الغرف السعودية سيعود بالخير على الوطن”.

وزير الدفاع خلال حديثه لأعضاء مجلس إدارة الغرف.
في السياق ذاته استقبل وزير الدفاع أمس الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وأعضاء مجلس الجامعة، الذين قدموا للسلام عليه وتهنئته بالثقة الملكية بتعيينه وزيراً للدفاع، إذ أثنى الأمير سلمان على ما تقدمه جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من تخصصات علمية وبالذات تخصصات العقيدة الإسلامية التي هي دستور هذه الدولة.
وقال:” إن هذه أمانة ولله الحمد تقوم بها الجامعة وتشكر عليها، وهذه الدولة منذ نشأتها إلى يومنا هذا واعتمادها على الله سبحانه وتعالى ثم ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم”.
ونوه بدور جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وما تقوم به من أعمال مميزة يعتز بها الجميع، إضافة إلى الدور البارز الذي تؤديه الجامعات السعودية في جميع مناطق المملكة وهذا ولله الحمد تحقق بوجود الأمن والاستقرار في المملكة. وتمنى للجامعة وطلابها مزيداً من التقدم والنجاح.