التأمين الطبي للمعلمين والمعلمات لايزال قيد الدراسة



أكد مدير عام الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم الدكتور سليمان بن ناصر الشهري أن مشروع التأمين الطبي للمعلمين والمعلمات لا يزال قيد الدراسة بالوزارة مشيرا إلى أن وجود نية لافتتاح أقسام للصحة النفسية والإرشاد مطلع العام الدراسي المقبل.

وقال الشهري خلال كلمة ألقاها صباح أمس في افتتاح الحلقة التعريفية لبرنامج المدارس المعززة للصحة والتي تقيمها الوزارة وتستضيفها الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة بمشاركة(100) مختص أنه لا توجد نية لتحويل الوحدات إلى مستشفيات أو مراكز صحية مشيرا إلى أن هذه الوحدات تقدم برامج وقائية وبرامج لتعزيز الصحة فقط.
وأضاف: إن الأطباء العاملين في الوحدات الصحية بمختلف مناطق المملكة ومحافظاتها من أفضل الكوادر الطبية ويتم اختيارهم بعناية فائقة عبر اختبارات تحريرية ومقابلات شخصية مشيرا إلى برنامج المدارس المعززة للصحة هو أحد البرامج الرائدة لتحقيق صحة أفضل للطلاب والطالبات.
وأشار الى ان التنسيق جار حاليا لتخصيص جائزة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي للمدارس المتميزة في مجال تعزيز الصحة مشيرا إلى أنه يقع على وسائل الإعلام دور كبير في مواكبة مشروع المدارس المعززة للصحة والتعريف بها.
ولفت إلى أن (2600) مدرسة ستطبق برنامج المدارس المعززة للصحة بنهاية العام الدراسي المقبل بهدف تعزيز صحة النشء في المدارس وتحسين حالتهم الصحية والمعنوية مشيرا إلى أن أكثر (112)ألف طالب في عدد من مدارس المملكة يستفيدون من البرنامج المطبق حالياً في(500) مدرسة تم تقديم نظرة شمولية عن برنامج المدارس المعززة للصحة ومن ثم عرض مكونات البرنامج والخطوات التنفيذية وآليات التقويم وسيتم أيضاً التطرق إلى برنامجي المرشد الصحي وبرنامج التربية الصحية لارتباطهما المباشر ببرنامج المدارس المعززة للصحة كما قام المشاركون بزيارة لمدرستين معززتين للصحة للوقوف على البرنامج وفعالياته المنفذة على أرض الواقع