غرفة الرياض تدعو منشآت القطاع الخاص والطلبة الراغبين في التدريب

تم النشر في مصنف كـ وظائف شركات كبرى
غرفة الرياض تدعو منشآت القطاع الخاص والطلبة الراغبين في التدريب 1

دعا مركز التأهيل المهني بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض منشآت القطاع الخاص الراغبة في المشاركة في التدريب العملي ( لبرنامج دبلوم الموارد البشرية التأهيلي ) والذي تبدأ مقابلات الطلبة الراغبين في التدريب يوم الاثنين 22/3/2010م .

ويأتي هذا البرنامج استكمالاً لتنفيذ الاتفاقية الموقعة بين الغرفة وصندوق تنمية الموارد البشرية لتنفيذ برنامج دبلوم الموارد البشرية التأهيلي، والذي تسعى الغرفة من خلاله إلى إلحاق المتدريبن بالبرنامج العملي لدى منشآت القطاع الخاص والذي سوف يبدأ التدريب العملي له في 27/3/ 2010م لمدة شهرين ضمن اتفاقية برنامج ماهر 12/12.

وعبر الأستاذ حسين العذل أمين عام غرفة الرياض عن شكره وتقديره للمنشآت الوطنية التي أظهرت تجاوباً مميزاً للتدريب العملي تمهيداً للتوظيف، معرباً عن سعادته بالنجاح الذي حققه برنامج ماهر 12/12المدعوم من قبل صندوق الموارد البشرية وقال إنه يسير وفق الخطط المعدة له وقال إن هذا النجاح يغري بمواصلة البرامج والاستمرار في برامج لاحقة والتي سوف ينمو فيها عدد الطلبة المقبولين إضافة إلى فتح مجالات تدريب على تخصصات أخرى وهذا ما يستدعي إشراك مراكز التدريب التابعة للقطاع الخاص .

وأكد العذل على حرص الغرفة بالاضطلاع بدورها ومسؤوليتها لتنفيذ البرنامج بنجاح بما يحقق الأهداف المرجوة منه وتعزيز جهود السعودة وتوطين الوظائف في قطاعات العمل المختلفة وخاصة لدى منشآت القطاع الخاص.وأثنى العذل بجهود صندوق الموارد البشرية وقال إنه سيسهم بإذن الله في تدريب وتأهيل أعداد كبيرة من الشباب السعودي على عدد من المهن التي تحتاج إليها السوق، وإتاحة فرص التوظيف أمامهم لدى وحدات القطاع الخاص، مما يحد من أعداد الطلاب المتعطلين وتقليص فرص العمالة الوافدة تحقيقاً للأهداف المأمولة لدعم استراتيجية السعودة التي تحرص عليها حكومتنا الرشيدة.كما نوه العذل بتعاون وتجاوب رجال الأعمال السعوديين لإنجاح البرنامج وحثهم على مواصلة تقديم الدعم والعون لما في ذلك من مردود إيجابي لصالح المواطنين والاقتصاد الوطني ووقف الهدر والاستنزاف الذي يتعرض له اقتصادنا نتيجة تزايد أعداد العمالة الوافدة التي تزاحم العمالة المواطنة من ناحية ونتيجة تحويل دخولهم إلى أوطانهم وهي مبالغ ضخمة تؤثر سلباً في اقتصادنا الوطني من ناحية أخرى.

بواسطة وظائف كوم

توظيف وظائف كوم